الباحث القرآني

قَوْلُهُ تَعالى: ﴿ولَمّا جَهَّزَهُمْ﴾ الآياتِ. أخْرَجَ ابْنُ جَرِيرٍ، وابْنُ أبِي حاتِمٍ، عَنْ قَتادَةَ في قَوْلِهِ: ( ﴿ائْتُونِي بِأخٍ لَكم مِن (p-٢٨٤)أبِيكُمْ﴾ ) قالَ: يَعْنِي بِنْيامِينَ وهو أخُو يُوسُفَ لِأبِيهِ وأُمِّهِ. وأخْرَجَ ابْنُ أبِي حاتِمٍ، وأبُو الشَّيْخِ، عَنِ ابْنِ عَبّاسٍ في قَوْلِهِ: ( ﴿وأنا خَيْرُ المُنْزِلِينَ﴾ ) قالَ: خَيْرُ مَن يَضِيفُ بِمِصْرَ. وأخْرَجَ ابْنُ المُنْذِرِ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ عَنْ مُجاهِدٍ في قَوْلِهِ: ( ﴿وأنا خَيْرُ المُنْزِلِينَ﴾ ) قالَ: خَيْرُ المُضِيفِينَ. وأخْرَجَ ابْنُ جَرِيرٍ، عَنْ مُجاهِدٍ ( ﴿وأنا خَيْرُ المُنْزِلِينَ﴾ ) قالَ يُوسُفُ عَلَيْهِ السَّلامُ: أنا خَيْرُ مَن يَضِيفُ بِمِصْرَ. وأخْرَجَ سَعِيدُ بْنُ مَنصُورٍ عَنْ إبْراهِيمَ أنَّهُ كانَ يَقْرَأُ ( ﴿وقالَ لِفِتْيانِهِ﴾ ) . وأخْرَجَ ابْنُ أبِي حاتِمٍ، عَنْ قَتادَةَ في قَوْلِهِ: ( وقالَ لِفِتْيَتِهِ ) أيْ لِغِلْمانِهِ ( ﴿اجْعَلُوا بِضاعَتَهُمْ﴾ ) أيْ أوْراقَهم.(p-٢٨٥) وأخْرَجَ ابْنُ أبِي حاتِمٍ، عَنِ ابْنِ إسْحاقَ قالَ: كانَ مَنزِلُ يَعْقُوبَ وبَنِيهِ فِيما ذَكَرَ لِي بَعْضُ أهْلِ العِلْمِ بِالعَرَباتِ مِن أرْضِ فِلَسْطِينَ بِغَوْرِ الشّامِ، وبَعْضٌ كانَ يَقُولُ بِالأوْلاجِ مِن ناحِيَةِ شَعْبٍ أسْفَلَ مِن حِسْمى وكانَ صاحِبَ بادِيَةٍ لَهُ بِها شاءٌ وإبِلٌ. وأخْرَجَ ابْنُ أبِي شَيْبَةَ، وابْنُ المُنْذِرِ، عَنِ المُغِيرَةِ عَنْ أصْحابِ عَبْدِ اللَّهِ ( فَأرْسِلْ مَعَنا أخانا يَكْتَلْ ) . وأخْرَجَ ابْنُ جَرِيرٍ، وابْنُ المُنْذِرِ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ ( فَأرْسِلْ مَعَنا أخانا يَكْتَلْ ) لَهُ بَعِيرًا. وأخْرَجَ ابْنُ أبِي شَيْبَةَ، وابْنُ المُنْذِرِ، عَنْ مُغِيرَةَ عَنْ أصْحابِ عَبْدِ اللَّهِ ( ﴿فاللَّهُ خَيْرٌ حافِظًا﴾ ) . وأخْرَجَ سَعِيدُ بْنُ مَنصُورٍ وأبُو عُبَيْدٍ، وابْنُ المُنْذِرِ، عَنْ عَلْقَمَةَ أنَّهُ كانَ يَقْرَأُ ( رِدَّتْ إلَيْنا ) بِكَسْرِ الرّاءِ. وأخْرَجَ ابْنُ جَرِيرٍ، وابْنُ أبِي حاتِمٍ، وأبُو الشَّيْخِ، عَنْ قَتادَةَ في قَوْلِهِ: ( ﴿ما نَبْغِي هَذِهِ بِضاعَتُنا رُدَّتْ إلَيْنا﴾ ) يَقُولُ: ما نَبْغِي هَذِهِ أوْراقُنا رُدَّتْ (p-٢٨٦) إلَيْنا وقَدْ أُوفِيَ لَنا الكَيْلُ ( ﴿ونَزْدادُ كَيْلَ بَعِيرٍ﴾ ) أيْ حِمْلَ بِعِيرٍ. وأخْرَجَ أبُو عُبَيْدٍ، وابْنُ جَرِيرٍ، وابْنُ المُنْذِرِ، عَنْ مُجاهِدٍ في قَوْلِهِ: ( ﴿ونَزْدادُ كَيْلَ بَعِيرٍ﴾ ) قالَ: حِمْلَ حِمارٍ، قالَ: وهي لُغَةٌ، قالَ أبُو عُبَيْدٍ يَعْنِي مُجاهِدٌ أنَّ الحِمارَ يُقالُ لَهُ في بَعْضِ اللُّغاتِ بَعِيرٌ. وأخْرَجَ ابْنُ أبِي شَيْبَةَ، وابْنُ جَرِيرٍ، وابْنُ المُنْذِرِ، وابْنُ أبِي حاتِمٍ، وأبُو الشَّيْخِ، عَنْ مُجاهِدٍ في قَوْلِهِ: ( ﴿إلا أنْ يُحاطَ بِكُمْ﴾ ) قالَ: تَهْلِكُوا جَمِيعًا، وفي قَوْلِهِ: ( ﴿فَلَمّا آتَوْهُ مَوْثِقَهُمْ﴾ ) قالَ: عَهْدَهم. وأخْرَجَ عَبْدُ الرَّزّاقِ، وابْنُ جَرِيرٍ، وابْنُ المُنْذِرِ، وابْنُ أبِي حاتِمٍ، عَنْ قَتادَةَ في قَوْلِهِ: ( ﴿إلا أنْ يُحاطَ بِكُمْ﴾ ) قالَ: إلّا أنْ تُغْلَبُوا حَتّى لا تُطِيقُوا ذَلِكَ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب